اللجنة الرياضية بأندية اتحاد الموظفين تختتم دورة السباحة للفتيات 2017

حجم الخط


 

أندية اتحاد الموظفين – اللجنة الإعلامية

اختتمت اللجنة الرياضية بأندية اتحاد موظفي الوكالة بغزة دورة السباحة للفتيات من أبناء الموظفين وخرّجت 60 طالبة في السباق الذي جرى في مسبح نادي موظفي غزة يوم السبت الماضي ، بحضور إدارة الأندية وأعضاء اللجنتين الرياضية والثقافية وحشد كبير من الموظفين والموظفات وعائلات الطالبات.

ورحب عريف الحفل أ. محمد النفار بالحضور وشكرهم على تلبية الدعوة وقال إننا نفتخر بإنجازات إدارة الأندية من خلال عقد الأنشطة الرياضية والثاقفية والترفيهية على مستوى أندية الاتحاد، وها نحن اليوم مع إنجاز جديد وحفل مميز نُـخرج فيه ثلة من الفتيات اللواتي تدربن على أيدي مدربة ذو كفاءة عالية ،  مضيفاً أن ممارسة الرياضة لم تعد مقتصرة على الفتيان بل أصبح بإمكان الفتيات ممارسة مختلف أنواع الرياضة وفق القيم الإسلامية، موضحاً إن إدارة الأندية حققت من خلال هذه االأنشطة الهدف الأسمى للرياضة وهو التواصل الاجتماعي ورسم البسمة على وجوه أبناء الموظفين .

من جانبه أكد أ. أمير المسحال رئيس أندية الموظفين أن هذا العام كان عام التميز والإبداع والعطاء من خلال إقامة الاحتفال المركزي لدورات السباحة للفتيان قبل عدة أيام على مستوى أندية موظفي قطاع غزة ، وانتقاء فريق النخبة من الطلاب المشاركين حيث مثلوا أندية الاتحاد في مسابقة الأقصى لسباحة المسافات القصيرة التي نظمها الاتحاد الفلسطيني للسباحة والرياضات المائية يوم الجمعة الماضي برعاية اللجنة الأولمبية الفلسطينية وبمشاركة العديد من أندية قطاع غزة ، وتمكنت هذه النخبة من الحصول على المراكز الأولى في سباقات جميع الفئات العمرية والحصول على المركز الثاني على مستوى الأندية المشاركة في البطولة ، كما تم تخريج مجموعة من الطلاب الذين حصلوا على دورة متقدمة مع جهاز الدفاع المدني ومُنحوا وسام التميز تأكيداً على إتقانهم مهارة السباحة .

وكان عام التميز حيث شهد المسبح المغلق في نادي اتحاد الموظفين بغزة ولأول مرة تدريب 13 موظفة على السباحة، واحتضان برنامج ألعاب الصيف بمشاركة أكثر من 700 طالب وطالبة والتدريب على الأنشطة الرياضية والثقافية والفنية ، وعقد عدة أنشطة وفعاليات رياضية وثقافية خاصة بالموظفين وأبنائهم في مختلف الألعاب.

وأشار إلى أن إدارة الأندية ستبذل كل ما بوسعها من أجل مصلحة الموظفين وعائلاتهم ورسم البسمة على وجوههم ، حيث وعد رئيس الأندية أن يكون هناك يوماً ترفيهياً مفتوحاً رابع أيام عيد الأضحى المبارك كما كل عام ، مؤكداً أن هذا التميز لم يأت من فراغ بل جاء نتاج مجهودات كبيرة من اتحاد الموظفين وإدارة الأندية وأعضاء اللجنة الرياضية والمدربة المشرفة على الدورة ودعم أهالي الطالبات وتشجيعهم على ممارسة الرياضة ، وفي ختام كلمته وجه شكره لرئيس وأعضاء اللجنتين الرياضية الثقافية بأندية الموظفين على المجهودات الكبيرة التي يبذلونها في خدمة الموظفين وأبنائهم ، والمدربة إيمان أبو كويك التي بذلت مجهوداً كبيراً خلال فترة التدريب ، مهنئاً جميع الطالبات المشاركات بالدورة.

وفي ختام الحفل مُنحت الطالبات المشاركات الشهادات وكُرمت الفائزات بالمراكز الثلاثة الأولى من كل فئة عمرية ، والسحب على بطاقات الدخول الخاصة بالجمهور وتوزيع العديد من الجوائز.

 


أخر الأخبار