اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية تنفذ وقفة تضامنية مع الأسير لاعب منتخب التايكوندو” محمود عبدو”

حجم الخط


غزة-

نفذت اللجنة الاولمبية الفلسطينية والاتحادات الرياضية العاملة في محافظات الوطن الجنوبية ظهر الأربعاء وقفة تضامنية مع الأسير المعتقل لاعب منتخب التايكوندو”محمود مصباح عبدو”، وذلك أمام مقر اللجنة الدولية للصليب الصليب الأحمر الدولي بمدينة غزة ،وبمشاركة د. اسعد المجدلاوي نائب رئيس اللجنة الاولمبية،وعبد السلام هنية عضو المكتب التنفيذي،ومحمد العمصي الأمين العام المساعد باللجنة ،وإيهاب سليم نائب رئيس اتحاد التايكوندو،واعضائه، وعدد من رؤساء ونواب رؤساء الاتحادات الرياضية، إضافة إلى عدد كبير من لاعبي منتحبات التايكوندو المختلفة بغزة وممثلي وسائل الإعلام الرياضية المختلفة.
وفي كلمته أمام المعتصمين حيا د. انمجدلاوي الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال وبضمتهم الأسير البطل محمود عبدو؛ موضحا ظروف اعتقاله في28 سبتمبر الماضي ،والتي جرت على معبر بيت حانون شمال غزة أثناء توجهه للمشاركة في البطولة الدولية للتايكوندو، والتي أقيمت بمدينة رام الله أوائل الشهر الجاري.
وقال د المجدلاوي :انه ومنذ شهر تقريبا أن الأسرة الرياضية ومنذ اللحظات الأولى لاعتقال اللاعب”عبدو” تحركت على كافة المستويات، وعبر الاتصالات التي أجراها اللواء جبريل الرجوب مع الاتحاد الدولي للعبة واللجنة الاولمبية الدولية بخصوص حادثة الاعتقال ولكن وحتى الآن لم نعرف شيئا عن ظروف اعتقاله رغم كل المناشدات والضغوطات الاتصالات المستمرة حول هذا الموضوع.
وتابع :أن البطل عبدو لم يرتكب جرما بل، كان متوجها للمشاركة مع لاعبي المحافظات الجنوبية متسلحا بالإرادة والعزيمة وبأمل المشاركة في البطولة الدولية طمعا في رفع اسم فلسطين عاليا؛ إلا أن الاحتلال أصر على إضافة جريمة جديدة بحق الرياضة والرياضيين الفلسطينية في مسلسل الإعاقة للمسيرة الرياضية الفلسطينية الناهضة.
وأكد المجدلاوي على إصرار الحركة الرياضية الفلسطينية على المضي قدما في العمل وبكل جهد ممكن من اجل توفي الجو المناسب لمشاركة أبطالنا الرياضيين في شتر المحافل الرياضية المحلية والخارجية.
وأضاف :انه تم تسليم منظمة الصليب الأحمر رسالة من الأسرة الرياضية بضرورة التحرك الجاد، وبذل كل الجهود الممكنة ؛من اجل العمل على الإفراج عن البطل الأسير” عبدو” وإعادته إلى أهله وذويه.
واختتم قائلا:إن اللجنة الاولمبية ستقوم برعاية البطولة القادمة للعبة، والتي ستحمل اسم البطل المعتقل “محمود عبدو” مع استمرار العمل الجاد عبر كل الطرق من اجل تامين الإفراج عنه في اقرب وقت .
بدوره أكد إيهاب سليم نائب رئيس الاتحاد انه تم التواصل مع اللواء احمد الفولي نائب رئيس الاتحاد الدولي للتايكوندو وتوضيح الملابسات التي تم خلالها اعتقال البطل أبو عبدو، والذي تم اعتقاله أثناء مغادرته للمشاركة في البطولة الدولية للتايكوندو.
وشكر سليم الأسرة الرياضية الفلسطينية وعلى رأسها اللجنة الاولمبية على تحركها ومتابعتها الدائمة لقضية اعتقال اللاعب ومنذ لحظاتها الأولى، معددا حالات الاعتقال التي قامت بها سلطات الاحتلال ضد عدد من لاعبي ومدربي الاتحاد حيث كان أبرزهم الحكم علاء ثابت والمدرب حسن الراعي.ورفض مشاركة عدد كبير من لاعبي منتخبات التايكوندو في البطولة الدولية .
بدوره أعرب عبد الكريم الكردي رئيس مركز”هولست الرياضي” عن إدانته لاعتقال لاعب ومدرب المركز أبو عبدو،والتي تأتي استمرارا للسياسة الاحتلالية القمعية بحق الرياضيين الفلسطينيين التي تتبعها السلطات الإسرائيلية، واعتقالها للاعب منتخب التايكوندو”محمود عبدو”.
وثمن الكردي الجهود والتحركات التي بذلتها اللجنة الاولمبية والاتحادات الرياضية، واتحاد اللعبة من اجل تامين الإفراج عن الأسير” أبو عبدو”.


أخر الأخبار