” القيصر بركات ” الذي حطم حصون الكرة الفلسطينية

حجم الخط


نعمة بصلة _ أطلس سبورت
وُصِف بالهدوء في منطقة المناورات، والتحرك السريع من الثبات والاختراق من الخلف إلى الأمام بسرعة هائلة، صنع العديد من الأهداف، وسطر نفسه كأفضل هدافي النشامى والدرجة الممتازة في الكرة الغزية.
النجم” محمد محمد بركات” 33 عامأ، مهاجم نادي شباب خانيونس في الدرجة الممتازة .
المشوار الكروي :
يقول بركات ” بدأ انجذابي إلى لعب كرة القدم منذ كنت في الصف الثاني الابتدائي، وكان سبب ذلك قرب البيت الذي نسكن فيه بين ملاعب الساحات الشعبية وشعرت باهتمامي لحضور المباريات التي تقام على تلك الملاعب”.
ويضيف “أن بداية الكرة كانت له عبر الساحات الشعبية وجاء إلتحاقه بالنادي بعد الإنتهاء من مرحلة الثانوية العامة عام”2002م” وكانت أول خطوة له بمباراة ودية مع شباب رفح انتهت بفوز شاب خانيونس بضربات الجزاء”.
الانجازات المتوجّة:
ولعل أبرز انجازات “بركات” سجلتها الأيام في عقول مشجعين وجماهير كرة القدم في القطاع الغزي، فبتسجيله الـ14 هدفا في العام 2006_2007م جعله يحصد لقب هداف الدوري التصنيفي، وفي العام 2010_2011م حصل نادي شباب خانيونس على بطولة الدوري العام .
وأكمل سلسة نجاحاته حصل على لقب هداف الدوري العام في العام 2010_2013م برصيد أهدافه الـ22هدفا، و أيضا هداف الدوري العام لعام 2013_2014م برصيد 13 هدفا ، ووصيف الهداف في العام2014 _2015م برصيد 16هدفاً
وأخيرا خلال الموسم الحالي سجل له 10 أهداف جعلته هداف نادي النشامي “شباب خانونس”.
واستطاع بركات خلال سنواته الـ15 مع كرة القدم الحصول على المدالية البرونزية للكرة الشاطئية في أولمبيات بكين عام 2012م ،التأهل لكأس التحدي مع المنتخب الوطني في نيبال عام 2013م .
أجمل مواقف كرة القدم وأغربها :
وبينّ “بركات” أن المواقف الجميلة في مسيرته الرياضية كتيرة ولكن أجملها كانت لحظة تتويج شباب خانيونس بلقب الدوري عام 2010_2011م .
وتحدث “بركات” عن أغرب موقف له مع كرة القدم، هو منعه من اللعب مع ناديه الغزي بعد تعاقده مع نادي الشعلة السعودي، وعلى الرغم من اغلاق المعابر وعدم السماح له بالخروج إلا انه لم يسمح له باللعب مع ناديه الغزي .
الصعوبات :
ومن التجارب العربية التي خاضها “بركات” مع كرة القدم كانت العام الماضي عندما شارك البطولات مع نادي الشعلة السعودي ، وعدم الوصول لفريق نادي الوحدات الأردني عام 2012م لأسباب خاصة بالفريق.
وأكد” بركات” على أن من أبرز الصعوبات التي واجهته في مسيرته الرياضية هي الظروف الامنية التي حالت بينه وبين الاحتراف في الضفة وتمثيل المنتخب الوطني وأيضاً الانقسام الذي منع من انتظام البطولات في غزة لسنوات.
الأهل والجماهير لهم كلمة:
وكشف “بركات” مساندته للعب مع كرة القدم تعود للأهل بشكل أساسي والجماهير وحب الإنجازات والطموح العالي، متقدما لهم بكل الشكر.
يطمح “بركات” بتحقيق العديد من الانجازات الكروية سواء على المستوى الفردي والجماعي .
ونصح ” بركات ” الناشئين المقبلين على الالتحاق بكرة القدم، أن يكون طموحهم بالاحتراف خارجيا وتمثيل المنتخب ولا يتوقف عند حدود القطاع أولاً، ثانيا الاهتمام بالأكل والنوم والتمارين والالتزام بالوقت والسعي للحصول على جرعات تدريبية خاصة، وأيضا التوكل على الله وطلب المعونة منه ورضى الوالدين والاهل والرفقة الطيبة.
ويذكر أن بركات قد خاض 6مواسم حصل على لقب الهداف 3 مرات و سجل 82 هدفاً في بطولات غزة الرسمية المختلفة منذ إلتحاقه بالملاعب الرياضية .
<img src=”http://atlassport.ps/wp-content/uploads/2017/04/received_12801920587623661-650×490.jpeg” alt=”” width“650” height=”490″ class=”alignnone size-medium wp-image-14244″ />


أخر الأخبار