الفدائي يهزم المنتخب المالديفي في مستهل مشواره الآسيوي

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس- حقق منتخبنا الوطني فوزا هاما على حساب مضيفه منتخب جزر المالديف ثلاثية دون مقابل، وذلك في مستهل مشواره بالتصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات كأس اسيا 2019 بالأمارات، على استاد الوطني بالعاصمة ماليه.

بهذا الفوز يحل منتخبنا الوطني بالمركز الثاني بجانب المنتخب للمجموعة الرابعة منتخب عمان بفارق الأهداف بعد فوزه على بوتان بنتيجة 14-0.

مباراة قدم فيها المنتخب شوط أول متوازن لعب خلاله مدرب الفدائي عبد الناصر بركات بتحفظ كبير لتفادي أي مباغتة من خصمه المالديفي، فشارك بتشكيل وخطة تشهد ظهور أسماء جديدة وعودة غيرها، بتواجد رامي حمادة في الحارسة، وأمامه الرباعي عبد الله جابر وعبد اللطيف البهداري ومصعب البطاط، بينما جاء الوسط بتواجد محمد درويش وشادي شعبان، بالإضافة لثلاثي هجومي جوناثان سوريا ومحمد يامين وتامر صيام، وفي الأمام ياسر إسلامي بينتو.

ولم يشهد الشوط الأول الكثير من الأحداث والفرص، على الرغم من محاولات اللعب على من جهة مصعب البطاط، الذي لعب العديد من الكرات العرضية دون أي متابعة من المهاجمين.

وحاول ياسر إسلامي التهديد بكرة وصلت من البطاط لعبها هوائية من فوق العارضة.

فيما لم يظهر المنتخب المالديفي في الجانب الهجومي، ولم يهدد مرمى الحارس حمادة.

شوط ثان، تغير الحال على الرغم من البداية المالديفية، إلا أن الفدائي سرعان ما عاد وسيطر على مجريات المباريات ووسط الملعب، وظهرت تعليمات المدرب بركات بالاعتماد على ضرب العمق.

ومن أول جملة رائعة، يمرر درويش كرة سحرية تضع سوريا أمام المرمى يراوغ الحارس وينفرد وجها لوجه يلعبها برعونة في يد الحارس الذي أبعدها بصعوبة.

وحاول جوناثان تعويض الفرصة المحققة، فسدد كرة سهلة للحارس.

ويجري مدرب الفدائي بركات التبديل الأول بدخول الموهوب احمد ماهر بدلا من محمد يامين.

ومع أول ظهور لأحمد ماهر، يتلقى تمريره زميله تامر صيام، ويتوغل داخل الصندوق ويسدد كرة قوية لم يتمكن منها الحارس عمران محمد ليتقدم للمنتخب د62.

ولم ينتظر احمد ماهر لتامين النتيجة بالهدف الثاني، ومن جملة رائعة مع صيام ينفرد بالحارس ويضعها بسهولة داخل الصندوق ويضيف الهدف الثاني للوطني د65.

وظل لاعبي الفدائي في الضغط الهجومي، دون محاولات مالديفية، بغية تعزيز النتيجة واضافة أهداف أخرى، مع دخول اليكسيس نصار في تبديل ثاني للوطني.

ومن جملة من جهة البطاط، تصل لياسر داخل الصندوق يمهدها بالكعب بطريقة رائعة يضع جوناثان أمام الحارس يلعبها في احضانه سهلة، ويهدر فرصة هدف محقق للمنتخب.

ومع الدقائق الأخيرة، تراجع المنتخب قليلا للخلف للحفاظ على نتيجة التقدم، مع دخول أحمد أبو ناهية بدلا من ياسر إسلامي، فاستطاع مع أول لمسة وجملة مع جوناثان يستلم الكرة على الصندوق ويسددها قوية لم يتمكن منها الحارس، عليه تنتهي المباراة بفوز الفدائي بثلاثة أهداف نظيفة.

هذا ويلتقي منتخبنا الوطني في لقاء الجولة الثانية، أمام منتخب عُمان في الثالث عشر من يونيو 2017، في قمة صراع المجموعة.


أخر الأخبار