العداء محمد القاضي: العلم الفلسطيني صديقي الوفي

العداء محمد القاضي
حجم الخط


غزة-أطلس سبورت-محمد الأخرس

يعتبر رفع العلم الفلسطيني في المحافل الدولية بمثابة رسالة هامة موجهة لجميع الشعوب في الخارج، بان فلسطين دائما حاضرة في أي محفل رياضي، وهي تعد من أهم أساسيات الدفاع عن القضية الفلسطينية.
وتحظى فلسطين بقبول كبير في العديد من الدول الأوروبية، وخاصة في فرنسا، لهذا اختار العداء محمد القاضي “27 عاما” أن تكون بوابة رفع العلم في جميع أنحاء المدن الفرنسية.
القاضي من بين الشبان الفلسطينيين الذين يعيشون في الخارج ويطمح كغيره من أبناء الشعب في تأكيد الحضور الفلسطيني برفع العلم في أي تجمع للجماهير وخاصة من بوابة الرياضة، لهذا اتخذ العلم الفلسطيني الصديق الوفي له في مشواره الرياضي بممارسة هواية الركض.
وقال محمد القاضي في حديثٍ خاص لـ “الحياة الرياضية”، هدفي في مشاركتي في سباقات الماراثون، هو رفع علم فلسطين وإظهاره أمام الجميع، وحاولت أن ادخل موسوعة جينيس العالمية وتقدمت بطلب لذلك بالركض 42 كم حاملا العلم لكنهم رفضوا تلك الفكرة”.
وأضاف “أتطلع في الفترة الحالية للمشاركة في سباق أسرع ماراثون بلباس “الشيف” وحمل وزن 3 كم، عبارة عن أداء طهي، في الثالث والعشرين من ابريل المقبل، واطمح من خلاله لكسر الرقم المسجل باسم الشيف دانييل من كندا ومدته 3 ساعات و56 دقيقة، ولدي رقم سأسعى لتحطيمه ساعتين و15 دقيقة”.
وأوضح “ماراثون لندن سيكون فرصة سانحة لي لرفع العلم الفلسطيني حتى نهاية المطاف خاصة وأنه يعد من أشهر 5 ماراثونات في العالم، حيث سيشارك فيه 57 ألف مشارك في كافة أنحاء العالم”.
وتمنى القاضي أن يساهم دائما في نشر اسم فلسطين في جميع أنحاء العالم من خلال العلم الفلسطيني، الذي اعتبره الصديق الوفي لي في كل مكان اذهب له.
يشار إلى أن العداء الفلسطيني القاضي سبق له وأن رفع علم فلسطين على قمة جبال الألب، وهو متخصص بسباق مسافة 42 كم، شارك في 6 ماراثونات العام الماضي، ماراثون جنيف في سويسرا، ماراثون أمستردام في هولندا وماراثونات باريس، ليون، مارسيليا وماراثون نيس في فرنسا.


أخر الأخبار