“العامودي” فاضل على المدفعجية دقة

حجم الخط


نعمة بصلة _ أطلس سبورت
لاعبا سجل انتمائه لفريقه منذ نعومة أظافره، فجعل له نصيبا في تسطير اسمه داخل صفوف المدفعجية، فأصبح لاعبا متمكناً له لمساته الخاصة في التقاط الكرة مع فريقه داخل اللقاءات الرياضية .
“محمود نعيم العامودي ” 19 عاما ، لاعب خط وسط ارتكاز(هاف دفندر) في نادي الصداقة في الدرجة الممتازة، ويدرس ادارة أعمال في جامعة القدس المفتوحة .
حبه لكرة القدم جعل له بصمة داخل الساحات الشعبية ، فكان يمارس كرة القدم هواية مع أبناء مخيمه وبعدها قرر أن ينضم لنادي الحي الذي يقطن به .
لكل مشوار قصة
يقول “العامودي” عندما بدأ نادي الصداقة بفتح باب الانتساب للاعبين، ذهبت مسرعا لأسجل اسمي لأصقل موهبتي وتطويرها، وكنت حينها بعمر الـ9 سنوات فبدأت مشواري معهم، مضيفا انه انضم للفريق الرابع مع الكابتن “هاني ابو ريالة” وانتقلت للفريق الثالث بمساعدة الكابتن “سامي سالم” ، وكان للكابتن “سامي الشنطي ” كلمة في صعودي للفريق الثاني .
وفي عمر الـ16 عاما كان قد سطر” العامودي” اسمه داخل الفريق الأول للمدفعجية وبدأ في ابراز مواهبه الخاصة بلعبة كرة القدم .
ومن الصعوبات التي وقفت في طريق “العامودي” الرياضي هو الشعور بالإحباط لفترة من الزمن و الابتعاد عن كرة القدم، ولكنه قد تخطى ذلك اليأس ليصل الى أمل الصدارة مع فريقه .
أجمل المواقف وأسوائها
وعن أجمل موقف قابل” العامودي” في مسيرته هو يوم خروجه مع منتخب الناشئين في نادي الصداقة الى الضفة الغربية لتمثيل بطولة الناشئين لمواليد 1997م.
وأسواء موقف قابل “العامودي” في ذات البطولة هو خسارة الفريق بسبب ركلة الجزاء التى أُهُدرت بسببه في ذلك الوقت.
وما يطمح إليه ” العامودي” هي الحصول مع فريقه على لقب صدارة دوري الدرجة الممتازة والكأس لهذا العام، والاحتراف خارجياً سواء بالضفة الفلسطينية أو دولياً.
الشكر واجب
ووجه “العامودي” شكره لأهله لمساعدتهم له في تنمية الموهبة داخله ، وايضا خص بشكره الكابتن “سامي الشنطي ” لمساندته له في بداية المشوار الرياضي ، والكابتن” مصطفى نجم ” والكابتن ” عماد هاشم” والكابتن” محمود المزيني” .
وكشف اللاعب “العامودي” عن مثله الأعلى من اللاعبين واكتساب خبراته منهم اللاعب المدريدي ” كاسيميرو” و” مودرتش” دوليا ، والمحترف في فلسطين اللاعب “محمد درويش” لاعب هلال القدس ، وعربيا لاعب الاهلي المصري “حسام غالي “.
ونصح “العامودي” اللاعبين المقبلين على لعبة كرة القدم أن يتحلوا بالصبر لتحقيق أهدافهم الذين يطمحون للوصول اليها.

 


أخر الأخبار