الشبح أيوب مراغة: أحلم باللعب في نادي الهلال السعودي

أيوب مراغة
حجم الخط


 غزة – سمر الحملاوي

لا احد يقف في طريق أحلامه فعشقه لكرة القدم لا ينتهي وحبه لناديه لا يموت تكمن سعادته في سعادة جمهوره وإرضائهم حيث انه متألق داخل الملعب يملأه حيوية، ويشكل هداف الموظفين وصاحب الحذاء الذهبي والشبح واللاعب المثالي .

النجم الصاعد “أيوب مراغة” 25 عام من مدينة سلوان في القدس المحتلة شغل أكثر من مركز خلال لعبه في نادي الموظفين وهو حاليا وسط ارتكاز في نادي سلوان .

يقول مراغة:”بدأت مشواره الكروي وتتلمذت على يد مدربي الكابتن نهاد زغير مدرب نادي الموظفين، و تدرجت بالفئات المساندة للنادي من سنة 2001 حتى 2012 ، ومن ثم انتقلت لنادي سلوان نادي بلده وتدرجت مع نادي الموظفين من الفئات العمرية من البراعم حتى الفريق الأول.

يتابع  مراغة، قرر مدربي إشراكي في دوري الدرجة الأولي عام 2008 وكان عمري لا يتجاوز 17 عاما وعندما أشركني في مباراة أمام فريق التعامرة ادخلت 7 أهداف. ويوضح في عام 2009 اصبحت هداف بطولة الدرجة الأولي برصيد 11 هدف، وكنت هداف الدوري لعاميين متتاليين وسجلت مع نادي الموظفين أهدافا حاسمة في بطولات ودية ورسمية .

ويبين مراغة سافرت في عام 2005 مع فريق هلال القدس تحت 15 عام ومثلت منتخب فلسطين للأشبال المشارك في بطولة النرويج الدولية و شاركت في البطولة 70 دولة ولعب فريقنا  هلال القدس ضد النرويج وكينيا والسويد وتم الفوز عليهم، ولكن خسر الفريق ضد المكسيك.

ويضيف، انتقلت إلي نادي سلوان وصعدت معهم للمحترفين لافتا إلى انه تم هبوط النادي العام الماضي للاحتراف الجزئي.

ومن الاصابات  التي تعرض لها مراجعة يوضح، تعرضت هذا الموسم لإصابة قوية في الرباط الصليبي أثناء لعبي ضد نادي هلال القدس بكأس فلسطين وإصابة أخرى في مباراة ضد عقبة جبر، واستطعت التغلب عليهم وعدت في بداية الموسم ولعبت في غمار منافسة الاحتراف الجزئي .

وتحدث مراغة عن انجازاته خلال اللعب مع النوادي الاخرى حيث انه تدرج مع نادي الموظفين من الفئات العمرية من البراعم حني الفريق الأول، وفي نادي سلوان صعد معهم من الدرجة الثانية للاحتراف الجزئي للمحترفين.

وتابع مراغة انه لعب بالفرق المصنفة لمدة ثلاث سنوات بنادي الموظفين وصعد ثلاث درجات بسلوان لمدة 3 سنوات، وانه خلال الخمس سنوات الأخيرة فريقه ينافس على الصعود وخلال فترة تأهله من الاحتراف الجزئي للمحترفين تأهل الفريق بأخر دقيقة.

وأكد مراغة  أن فريقه اليوم يمتلك لاعبين كبار ومميزين وقادرين علي إنهاء أي مباراة لصالح فريقهم.

وبين مراغة ان ضعف الوضع المادي هو سبب كل المشاكل التي تواجه فريقه.

وعن العوائق التي تقف أمام اللاعبين تجاه الاحتراف الخارجي قال مراغة، أن مستوي الفرق والأندية في فلسطين اقل من مستوي الأندية العالمية وانهم بحاجة إلي تدريبات وتمرينات والمحفزات المادية والمعنوية من النادي وان يكون هناك برنامج تدريبي خاص باللاعب يعمل علي زيادة أدائه خلال لعبه الكورة لافتا الي ان النوادي ينقصها المال وان رواتب اللاعبين قليلة ولم تكفي بسبب الغلاء المعيشي وكثير من العوامل التي تعمل على إعاقة الوصول للاحتراف الخارجي.

توجه مراغة بشكر خاص لمدربه نهاد زغير والذي كان الداعم القوي والمساند له خلال مشواره الرياضي .

وأضاف مراغة حسب وجهة نظره أنه يرى ان أفضل لاعب فلسطيني هو اللاعب اشرف نعمان لاعب نادي شباب الخليل، وأفضل لاعب في العالم هو اللاعب فادثيلافي واعتبر اللاعب طارق القايب لاعب الهلال السعودي قدوته عربيا وأيضا اللاعب تشافي الونسو وعالميا اللاعب ليونيل ميسي .

وقدم مراغة عدة نصائح للاعبين أولها الإيمان بالنفس واحترام المنافس والثقة بالنفس وعدم الغرور والالتزام بتعليمات المدرب احمد شرف كابتن الفريق بسبب نظرته ورؤيته البعيدة.

وجه مراغة كلمة لجمهور ناديه بالالتفاف حولهم والتحلي بالروح الرياضية لإسعادهم ويكونوا عند حسن ظن الفريق.

تمنى مراغة أن ينتهي الانقسام بين غزة والضفة والقدس ولم الشمل الفلسطيني، ويطمح مراغة اللعب في نادي الهلال السعودي مستقبلا.

تصوير المصور /  محمود صبيح

 


أخر الأخبار