دوري الوطنية موبايل: الزعيم يرفض استغلال سقوط المتصدر ويسقط أمام الأهلي

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

أسقط فريق أهلي غزة مضيفه شباب رفح بالفوز عليه في عقر داره، ليقدم هدية ثمينة للمتصدر الصداقة، وذلك ضمن مباريات الأسبوع السادس عشر لمسابقة دوري الوطنية موبايل الغزي.
خسارة أوقفت رصيد شباب رفح عند 26 نقطة بمركزه الثاني وبفارق الأهداف عن الثالث، فيما رفع الأهلي رصيده إلى 19 نقطة ونجى من صراع الهبوط مؤقتا بعدما قفز للمركز السابع.
مباراة جاء شوطها الأول دون المتوقع، بداية مباغتة من الضيف الأهلي الذي أرهق مضيفه شباب رفح الذي فشل في تأكيد قوته الهجومية، بأهداف تقوده لفوز يقربه من المتصدر.
ولم تدخل المباراة في حال جس النبض، بعدما باغت الضيف بهدف مبكر من ركنية سامي الداعور على رأس عمر أبو شقرة يسكنها بنجاح داخل شباك الحارس عبد الله شقفة مع الدقيقة الثالثة.
هدف تقدم منح لاعبي الأهلي ثقة كبيرة على أرض الملعب، وتماسك في منطقته بشكل ندي أمام جميع هجمات، وكاد المدافف مصطفى حسب الله من تعديل النتيجة، إلا ان كرته الرأسية من فوق العارضة بقليل.
وظل شباب رفح في ضغطه القوي، معتمدا على التسديد من خارج الصندوق لضرب تكتل دفاعات الأهلي، وسط تألق كبير من الحارس صاعد أبو صفية.
وواصل شباب رفح شن الهجمات على منطقة الأهلي، ومن عرضية نموذجية يرتقي لها المدافع عبد الله سلامة يبعدها ببراعة الحارس أبو صفية، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأهلي بهدف.
شوط ثان، دخل فيه شباب رفح بتبديلين، بدخول أحمد الشاعر بدلا من المصاب مصطفى حسب الله، ولحق به يسار الصباحين بدلا من محمد أبو دان، ولحق بهم بتبديل ثالث بدخول محمد الشاعر بديلا لمحمد بارود.
وظهر الاهلي في الشوط بشكل مختلف من خلال تهديد مرمى الحارس شقفة بكرات عبر التسديد من خارج الصندوق لكن تصل سهلة للحارس.
ويجري مدرب الأهلي تبديلاته، بدخول محمد داود بدلا من محمد صالح، ومن بعده الثنائي محمد مهنا وأحمد المدهون.
واستمر اللقاء من طرف واحد، ضغط هجومي كبير للشباب وهجمات مرتدة للأهلي لم تشكل خطورة، فحاول السباخي أن يدرك التعادل عبر التسديد لكن الحارس أبو صفية أبعد جميع المحاولات.
وكانت أخطر فرص اللقاء للشاب، بعدما سدد السباخي كرة ثابتة ابعدها الحارس أمام المهاجم احمد الشاعر، يسددها في المدافعين، وتضيع فرصة تعديل النتيجة.
اومع آخر الدقائق، ظلت محاولات شباب رفح تفتقد للترجمة داخل الشباك وسط استبسال للاعبي الأهلي للخروج بنقاط المباراة، لتنتهي المباراة على نتيجة الهدف المبكر، وانتصار في غاية الأهمية للأهلي وخسارة مخيبة للشباب الذي رفض تقليص الفارق مع المتصدر.
أدار اللقاء: خالد أبو الخير، وساعده خالد بدير وأمجد لقان، وفايز عمران رابعا.


أخر الأخبار