الجماهير الفلسطينية هل هي معول بناء أم هدم للفرق الرياضية؟

حجم الخط


تُعد شريان الحياة لملاعب كرة القدم

ولاء أبو شريفة – غزة

يعشق أهالي فلسطين لعبة كرة القدم التي تعتبر اللعبة الشعبية الأولى في العالم، وتحرص شريحة كبيرة على حضور المباريات، الذين يأتون من جميع المحافظات لتشجيع فرقهم المفضلة، مما يعكس ثقافة المجتمع في وقت باتت فيه الرياضة تمثل جزءاً من حضارات الأمم وفنونها واقتصادها التي  لا يمكن لها ان تحقق النجاح الكامل الا من خلال التحلي بالأخلاق الرياضية ونبذ التعصب الأعمى والتشجيع اللاحضاري.. فالتشجيع جزء مهم من الوفاء للفريق والنادي أو المنتخب وحق على من يحب فريقه، ولكن لابد له من قواعد ولوائح لتنظيمه والاستفادة منه.

“وللجماهير مذاهب شتى في تشجيعها فمنها ما يستخدم التصفيق ومنها ما يستخدم الآلات الموسيقية لتحفيز فريقه وغيرها من الاساليب الجيدة التي تحفز الفرق على المنافسة بروح معنوية عالية”

سينا : الجماهير روح الفريق

يقول حسن البلعاوي “سينا” رئيس رابطة مشجعي خدمات الشاطئ، إن الرابطة تسعى لزيادة قاعدتها الجماهيرية ولخلق جيل مشجع من خلال تعليم أطفال المخيم حب فريق الشاطئ والانتماء والولاء له، مشيراً إلى أن الرابطة تكثف زياراتها للفريق وتقوم بمتابعة تمارينهم وتقديم التشجيع اللازم لهم, من خلال كتابة لافتات تدعم اللاعبين وشعارات هتافية لتشجيعهم.

وأكد سينا أن الرابطة تقوم بدعوة الجماهير لحضور المباريات عن طريق الإعلان عنها عن طريق مكبرات الصوت ووسائل الإعلان المختلفة وتذكيرهم بها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، مُشدداً على أن الجماهير هي روح وفاكهه الملاعب وملهبة الفرق الرياضية لتقديم أفضل ما لديها من عروض.

 

تريكة: قاعدتنا الجماهيرية في ازدياد..

بدوره قال منتصر نوفل مشجع نادي الصداقة والملقب بـ”تريكة” لأن القاعدة الجماهيرية لنادي الصداقة في ازدياد، في ظل حالة الاستقرار الفنية التي يعيشها النادي على مدار السنوات الخمس الماضية، مؤكداً أن رابطة مشجعي نادي الصداقة فور إنشائها عام 2009 عملت على على توسيع هذه القاعدة لتحفيز اللاعبين وتشجيعهم أثناء المبارايات لدعم الفريق وتحفيزه على الفوز..

وأكد نوفل أن جماهير الصداقة تتواجد باستمرار في النادي للوقوف بجانب الفريق خاصة قبل بدء المباريات لدعم اللاعبين نفسيا وتشجيعهم لتقديم أفضل ما لديهم، مؤكدا أن الجماهير أساس نجاحات الفريق الرياضي وأن النادي الجماهيري يخدم لاعبي الفريق الرياضي ويساعدهم على الفوز.

الحطاب: الجماهير تعزز قوة الفريق

من جانبه أكد محمد الحطاب أبو سمرة، أن جميع جماهير نادي إتحاد الشجاعية تُجمع على الولاء والحب للفريق منذ تأسيسها عام 2010، رغم أن بدايتها كانت عبارة عن عدد من الأشخاص المحبين والمنتمين والمخلصين للنادي إلى أن أصبحت اليوم من أكبر القواعد الجماهيرية على مستوى الوطن

وأوضح الحطاب أن الفريق يضم قاعدة جماهيرية  كبيرة تزحف وتعزز وجود وقوة الفريق في كل المباريات الداخلية والخارجية، مبينا انه خلال المباريات تبدأ الرابطة عملية الحشد الجماهيري للزحف وراء الفريق وتشجيعه بكل روح رياضية الرياضية.

وأضاف الحطاب ان الرابطة تنظر دائما إلى لعب الفريق وأداؤه في كل مباراة يلعبها وتقوم بتقييمها، وفي حال الفوز يتم مباركة الفوز وتهنئة اللاعبين ومطالبة المزيد من الانتصارات، أما في حالة التعثر يتم مساندة الفريق ومساندتهم والاجتماع باللاعبين لإخراجهم من حالتهم النفسية، مؤكداً على أن التشجيع الجماهيري في المباريات له عامل السحر لشحن اللاعبين ورفع الروح المعنوية لديهم.

الغول:  الجماهير تحمس اللاعبين داخل الملعب

من جانبه أوضح محمد سعيد الغول مشجع النادي الأهلى أن الرابطة تم تأسيسها عام 2012 وتكون غالبا من أهل الحى، لافتا انه يتم تشكيل الجمهور هو من خلال اعلانات حضور المباريات مع التبليغ بوجود مواصلات مؤمنة ذهابا وايابا لتشجيع الجمهور للحضور الى الملعب.

وأكد الغول أن للجماهير تأثير كبير على اللاعبين وتشكل لهم دفعة معنوية كبيرة داخل المستطيل الاخضر وتحمسهم وتساعدهم على تحقيق أفضل الأهداف.

وأضاف الغول أن اى تقاعس او تراجع للفريق يتم مداولتها بين الرابطة واللاعب او الفريق ومعرفة الاسباب التى ادت الى التراجع وايجاد حلول عاجلة ومناسبة لها.

الاهلي

الاهلي

عويضة: بيت شعر لكل لاعب..

وفي السياق ذاته، قال محمود عويضة رئيس رابطة مشجعين نادي شباب جباليا في أنه يتم الإعلان عبر الفيس بوك عن مباريات النادي لزيادة القاعدة الجماهيرية التشجيعية للنادي ومساندته في جميع اللقاءات القادمة.

وأوضح عويضة انه بكل لقاء جديد للنادي نكون بحاجة إلى تأليف كلمات جديدة لنشكل هتافات مميزة تخدم الفريق, ممشيراً إلى أن الرابطة تقوم بإنشاد بيت شعر خاص لكل لاعب من الفريق باسمه ولقبه، ويختلف عن الآخرين بحيث لا يشعر اللاعبون بالملل من نفس الهتافات في كل لقاء.

وأكد عويضة أن الجماهير تشعل الملعب بهتافاتها التي تشكل حماس وروح قتالية عالية عند الفريق وتساعده في اللعب بكل بسالة وتقديم أفضل ما لديه.

الهمص : الهتافات الجماهيرية تحفز اللاعبين

من جهته, أوضح احمد الهمص مشجع نادي شباب رفح ان النادي يمتلك اكبر قاعدة جماهيرية على مستوى قطاع غزة، ولها دور كبير في حصد البطولات من خلال مساندة الفريق في كافة مبارياته

وأكد الهمص أن الهتافات الجماهيرية تحفز اللاعبين وتشجعهم لتقديم أفضل أدار، مبينا أن أداء فريق شباب رفح مرتبط بحجم وقوة التشجيع الجماهيري له.

وتبقى للجماهير الغزية سحرها الذي يشعل المباريات بهتافاتها التشجيعية التي بات لاغنى عنها في ظل المنافسة الكبيرة على الألقاب التي تزداد من موسم لآخر، إلا أنها لا زالت بحاجة لتقنين في محاولة لنبذ التعصب والشغب الجماهيري التي تأتي نتائجة عكسية على مصلحة فرقها..


أخر الأخبار