الثوار: الممتاز مكانكم الطبيعي… القادسية: أهلاً وسهلاً بكم في دوري الأضواء

حجم الخط


غزة-أطلس سبورت

بعد مشوار شاق وطويل نجح فريق شباب جباليا من العودة مجدداً للدوري الممتاز عن جدارة واستحقاق بعد أن تصدر وتربع على صدارة دوري الدرجة الأولى بدون منافس.

وليس غريباً على أبناء الثوار الذين هبطوا الموسم الماضي بصورة دراماتيكية إلى دوري الدرجة الأولى، أن ينهض أبناء الشمال مجدداً للعودة إلى المكان الطبيعي الذي يفترض أن يتواجد به الفريق بين الكبار.

الإدارة الحكيمة والحفاظ على قوام الفريق أحد أهم أسباب عودة شباب جباليا إلى الدوري الممتاز، لتشكيل مرحلة جديدة في تاريخ هذا النادي الذي يتطلب منه أن يراكم الإنجاز الجديد للحفاظ على نفسه والتعلم من أخطاء الماضي للتمسك بتواجده في دوري الأضواء.

شباب جباليا بإداراته ولاعبيه وأجهزته الفنية التي تعاقبت على الفريق ومن خلفهم جمهور عاشق وذواق قادر على أن يتجاوز كل العقبات التي من شأنها أن تواجه الفريق في الموسم المقبل، ولكن مطلوب منه أن يعيد حساباته ويرتب أوراق لتفادي المحطات الصعبة التي واجها الفريق الموسم الماضي ليضمن بقائه ومنافسته في المواسم المقبلة.

” القادسية” أهلا وسهلاً بكم في دوري الأضواء إنجاز جديد تحقق لمدينة رفح بقيادة النادر الكابتن نادر النمس الذي قبل التحدي ونجح في قيادة فريقه لدوري الأضواء بعد منافسة كبيرة قدمها الفريق خلال الموسم الحالي، وكان الأقرب للصعود منذ موسمين لولا سوء الحظ الذي كان يلازم الفريق في المحطات المقبلة.

الوصول إلى القمة قد يبدو سهلاً ولكمن الحفاظ عليها هو الأصعب، فالقادسية أكمل مثلث الفرق الرفحية في الدوري الممتاز، مطلوب منه أن الكثير في وجود العملاقين الخدمات والشباب، فالمهمة قد تكون صعبة أمام القادسية في المواسم المقبلة، ولكن الدراسة الجيدة ووضع الاستراتيجيات قد تشكل نجاح الفريق للحفاظ على مكانه في دوري الأضواء في الموسم المقبل.

مشوار القادسية لم يكن سهلاً خلال الجولات التي خاضها في بطولة دوري الدرجة الأولى، ولكن الفريق كان يستحق واستحق بالفعل أن يحجز مكانه بين الكبار.

هنيئاً للثوار العودة من جديد، وهنيئاً للقادسية الضيف الجديد في دوري الأضواء.

 


أخر الأخبار