البلعاوي يعيد هيبة العميد

حجم الخط


غزة – جهاد عياش

أختتمت مباريات الأسبوع الثاني من دوري الوطنية موبايل لأندية قطاع غزة بلقاء العميد غزة الرياضي واتحاد الشجاعية على ملعب فلسطين وسط حشد جماهيري كبير والتي آلت نتيجته لصالح تلاميذ المحنك غسان البلعاوي مدرب العميد الذي أبدع في صياغة تشكيلة منسجمة وخطة محكمة  أدت إلي تحقيق الفريق لفوزين متتاليين تصدر بهما جدول المسابقة متقدما على حامل اللقب الصداقة وبطل فلسطين شباب رفح.

ورغم تأخر الفريق في بداية اللقاء بهدف عمر العرعير إلا أن الفريق تماسك وعاد بقوة ليحرز هدفين متتاليين عن طريق دادر والعكاوي وحافظ على هذا التقدم حتى نهاية اللقاء ، والذي شاهد فريق الرياضي اليوم يجد اختلافا كبيرا عن بدايته في الموسم المنصرم ـ الذي حصد فيه نقطة واحدة من كلا اللقاءين وظل الفريق يعاني من شبح الهبوط حتى قبل نهاية الموسم بدقائق قليلة بسبب البداية الضعيفة ـ من حيث التشكيل والانسجام والأداء المنضبط وتنفيذ اللاعبين لمهامهم الفردية والجماعية إضافة إلي الروح القتالية والتحلي بالمسئولية لدي أفراد الفريق التي غابت عنهم فيما مضي .

 ولم يكن للعميد أن يظهر بهذا الشكل الأنيق لولا حنكة مجلس إدارة النادي التي أصرت على استقدام المدرب القدير غسان البلعاوي صاحب التاريخ الناصع في ملاعب كرة القدم وصاحب الخبرة الواسعة والمتنوعة في التدريب حيث درب العديد من أندية قطاع غزة وأندية المحترفين وأشرف على العديد من المنتخبات ، هذا المدرب المخضرم ورغم قصر فترة الاعداد وقلة لاعبي التعزيز مقارنة بالمواسم السابقة استطاع من خلق وانتاج توليفة رائعة من لاعبي الخبرة والشباب، بدا عليهم الانسجام والالتزام واستطاع البلعاوي من خلال فكره وخططه استخراج كل ما لدي هؤلاء اللاعبين من مهارة ورغبة واصرار على الفوز ونجح في توظيف اللاعبين بشكل أفضل، وأصبح من الواضح أن الخطة التكتيكية التي ينتهجها المدرب تنسجم تماما مع قدرات اللاعبين وكيفية تعامله مع ظروف كل مباراة بحنكة واقتدار كما فعل في مباراته الأولي مع القادسية عندما تقدم مبكرا وحافظ على تقدمه.

 وفي الثانية عندما تأخر ثم تعادل ثم تقدم وحافظ على تقدمه حتى النهاية ، وكيف استغل مهارة لاعبيه في الكرات الثابتة في الهدفين في مرمي الشجاعية، ولولا أن هناك فكر خططي يتوافق مع امكانيات اللاعبين وقدراتهم ومرونة تسهل تغيير الأداء حسب المتغيرات لما استطاع أن يظهر بهذا الشكل المثير والذي أدى بالنهاية إلي تصدر العميد لجدول المسابقة مبكرا ، ويبقي على مجلس إدارة العميد إذا ما أراد أن يواصل الفريق بهذا النسق التصاعدي أن يحمي المدرب ويحصنه من اية تجاذبات وخلافات وأن يحيطه بسياج الثقة وتذليل العقبات وأن لايسمح لأحد بالتدخل في عمله وأن لايترك هذه الانطلاقة الممتازة التي أعادت الهيبة للعميدلعبث العابثين ولهو اللاهين.


أخر الأخبار