الاتحاد الفلسطيني يشكو “الفيفا” أمام المحكمة الرياضية الدولية

حجم الخط


أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، اللجوء للمحكمة الرياضية الدولية، من أجل المطالبة بإلغاء قرار أعلنه الاتحاد الدولي (فيفا)، برفض التصويت على عدم شرعية تواجد 6 فرق تابعة لمستوطنات في الضفة الغربية، خلال الجمعية العمومية الماضية للاتحاد، والتي أقيمت في البحرين.
وكان الاتحاد قد طالب بالتصويت على حقه في إدارة المنافسات الكروية على أراضيه دون أي تدخلات، وهو ما ينص على عدم شرعية تواجد 6 فرق إسرائيلية بالضفة، وهو الأمر الذي يخالف قواعد الفيفا، وبالرغم من ذلك، تقرر عدم إجراء التصويت وتأجيله حتى آذار المقبل. واتخذ الاتحاد الدولي قرار التأجيل من أجل دراسة الوضع بشكل أكبر، والوقوف على جوانب الخلاف الفلسطيني الإسرائيلي، عبر تقرير تعده لجنة تابعة للفيفا، وهو ما يعني مواصلة هذه الأندية نشاطاتها إلى العام المقبل، بالرغم من أنها قد أقيمت دون أي ترخيص من القائمين على كرة القدم في البلاد.
ومن المقرر أن تبحث المحكمة الرياضية الدولية الأزمة من جانبيها، خاصة أن الضغط أصبح من الجانبين، إذ يطالب الجانب الفلسطيني باحترام حقه في إدارة المنافسات الكروية في الضفة، ويحاول الجانب الإسرائيلي عدم إضفاء جانب سياسي إلى الأزمة، مطالبا باستكمال الفرق لأنشطتها الرياضية دون تعرضها لأي إيقاف، بالرغم من أنها تعمل دون ترخيص.


أخر الأخبار