الأهلي بطلاً لكأس مصر للمرة الـ 36 في تاريخه … صور

الأهلي والمصري
حجم الخط


توج نادي الأهلي المصري بلقب كأس مصر للمرة الـسادسة والثلاثين في تاريخه مساء أمس الثلاثاء بعد تسجيله لهدفين في الوقت القاتل في مرمى المصري ليفوز عليه بنتجية هدفين لهدف .

انتهى الوقت الأصلي بالتعادل السلبي، ليلجأ الفريقان لوقت إضافي، ليتقدم عبدالله بيكا للمصري (103)، لكنَّ الأهلي، سجَّل هدفين قاتلين عبر عمرو جمال، وأحمد فتحي، في الدقيقتين (117، 120+1).

واستعاد الأهلي، لقب البطولة، بعدما فشل في آخر 10 سنوات من الفوز؛ حيث كان آخر لقب له عام 2007، ليجمع الأهلي الثنائية هذا الموسم، بعد فوزه بالدوري، للمرة الـ14 في تاريخه.

وسيلتقي الفريقان مجددًا في كأس السوبر، في يناير/كانون ثان المقبل، علمًا بأنَّ الموسم الجديد سينطلق في 8 سبتمبر/أيلول المقبل.



بدأ اللقاء بحذر وانحصر اللعب في الربع ساعة الأولى بعيدًا عن مناطق الخطورة مع تسديدة بعيدة من كريم العراقي.


وأضاع الأهلي، أول فرصة بعد مرور 18 دقيقة بتسديدة من مؤمن زكريا المنطلق بجوار القائم، وتحسَّن الأداء الهجومي، مع ضغط أحمر على الجبهة اليمنى، بجانب الضغط على فريد شوقي لإفساد تحضير الهجمات.

وأنقذ حارس المصري تسديدة قوية من عبد الله السعيد، بينما وصل المصري بفرصة خطيرة حين تهيأت الكرة للمدافع إسلام صلاح، مع خروج شريف إكرامي من مرماه، لكن صلاح سدد في المدافع محمد نجيب.

ووجَّه الشامي، تسديدة في يد شريف إكرامي، وأطلق عمرو موسى تسديدة قوية فوق العارضة، وأبعد بوسكا ضربة رأس من أجاي، لينتهي الشوط الأول بالتعادل.

بدأ الشوط الثاني بإصابة أحمد أيمن منصور مدافع المصري ليغادر الملعب، وينزل عبد الله بيكا (53)، وسنحت محاولة للمصري عن طريق عرضية محمد حمدي، التي أبعدها دفاع الأهلي.


ونال بيكا إنذارًا للخشونة ضد عمرو السولية، ووجَّه مؤمن تسديدة ضعيفة في يد بوسكا مع تراجع لافت في أداء المصري، وأشرك الأهلي لاعبه صالح جمعة بدلاً من وليد سليمان في الدقيقة (67).

وألغى الحكم، هدفًا لأجاي بسبب تدخله ضد الحارس بوسكا في منطقة الست ياردات، ونال المهاجم النيجيري إنذارًا، وتراجع أداء المصري تمامًا مع سيطرة أهلاوية دون فاعلية.

وسدَّد عبد الله جمعة، لاعب المصري تسديدة فوق العارضة، ورد الأهلي بكرة عرضية لم يستغلها أجاي، وسنحت محاولة للشامي، لكنه كالعادة تصرف بأنانية شديدة.


وحصل صالح جمعة، على خطأ من على حدود منطقة الجزاء، وأضاع مؤمن فرصة قريبة بعد خدعة في تنفيذ الخطأ، وسدَّد أحمد جمعة تسديدة ضعيفة في يد إكرامي.



غادر حمادة ناصر مهاجم المصري اللقاء مصابًا (90+1)، ليحل بدلاً منه أحمد موسى “كابوريا”، وأضاع مؤمن زكريا فرصة بتسديدة فوق العارضة في الوقت بدل الضائع لينتهي الوقت الأصلي بالتعادل.

فرض الحذر كلمته على بداية الوقت الإضافي مع محاولات من المصري عن طريق الشامي، لكن معلول أنقذ الموقف، ثم تسديدة من أجاي أمسكها بوسكا.


وأشرك الأهلي أحمد حمودي بدلا من مؤمن زكريا (101)، وأطلق عبد الله بيكا تسديدة صاروخية لتسكن شباك شريف إكرامي (103).

حاول حمودي بكرة أنقذها بوسكا، وأنقذ لاعبو المصري تسديدتين من السولية مرة أخرى بجوار القائم لينتهي الشوط الإضافي الأول بتقدم المصري.

وألقى الأهلي بآخر أوراقه بنزول عمرو جمال بدلاً من حسام عاشور مع بداية الشوط الإضافي الثاني، وحصل بوسكا على خطأ بعد التحام مع عمرو جمال، وأطلق فريد شوقي تصويبة بعيدة.


وأهدر عمرو جمال فرصة بجوار القائم، وانطلق معلول من الجبهة اليسرى، وسدد ضعيفة في يد بوسكا، وأضاع حمودي فرصة آخر بغرابة وسدد صالح جمعة الكرة في أقدام مدافعي المصري.

وتراجع لاعبو المصري للخلف في الدقائق الخمس الأخيرة، ونجح عمرو جمال في تسجيل هدف التعادل بضربة رأس في الدقيقة (117)، بكرة عرضية قبل أن يحرز أحمد فتحي هدف الفوز القاتل (120+1).




أخر الأخبار