“الأخرس ” الملاك الطبي داخل الملاعب

حجم الخط


نعمة بصلة ـ أطلس سبورت

حبه لعالم الرياضة ، جعل له مكانا داخل الملاعب ولكن! ليس لاعبا ولا مدربا كما نعتقد بل هو معالجا طبيا ، دراسته العملية كانت هي السبب الذي أوصلته إلى أرضية الملاعب ،يرى فيه اللاعبين الجانب الملائكي عندما يتعرضون للإصابات بسبب اللعب وهو يبذل قصارى جهده كي يكون عند حسن ظن الجميع في الملاعب .

 

“محمد سليم الأخرس ” اخصائي علاج طبيعي وإصابات ملاعب ودبلوم  صيدلة، معالج نادي شباب رفح ، يعيش في مدينة رفح .

وبسبب العشق للكرة والفخر لنادي الأم ، بالإضافة لتخصصه العلمي، تجمعت الظروف لتكون له بصمة في ملاعب كرة القدم .

 

بدأ ” الأخرس ” معالجا مع نادي القادسية الرفحي الذي يلعب بالدرجة الأولى ، لموسم واحد مع الكابتن ” عبد الكريم موسى ” ، وبعد ذلك استمر معالجا مع نادي الاستقلال لموسم ونصف ،حتى وصل به الامر لنادي  “الزعيم ” شباب رفح لحتى الان .

و واصلت النجاحات طريقها مع ” الأخرس” في  نادي الاستقلال والوصول معهم لدور الثمانية في كأس فلسطين ، وحصول نادي شباب رفح على كأس فلسطين ويف الدوري  لعام 2011م ، وتتويج فريقه نادي شباب رفح في بطولة الدوري لعام (2012_2013)م ، ولمع اسم ناديه “الزعيم ” في بطولة الدوري وكاس القطاع في العام (2013ـ2014)م للعامين متتالين ، اخيرا كان لهم اسما في بطولة القادة الثلاثة مرتين وبطولات محلية عديدة .

ومن الصعوبات التي واجهت ” الأخرس” في مشواره الرياضي هي عدم توفير إمكانيات مناسبة لنقل المصابين من داخل الملاعب وعدم تواجد  سيارة اسعاف في اللقاءات الرياضية خوفا من حدوث اصابات كبيرة ،وايضا تدخل بعض أفراد من الجماهير بعملهم وذلك يؤدي الى عدم اتمام واجباتهم اتجاه اللاعبين المصابين.

وطالب ” الأخرس ” بتوفير غرفة خاصة للعلاج الطبيعي داخل أروقة النوادي وتوفير الاحتياجات الأساسية .

وتمنى ” الأخرس” أن يكون معالجا لمنتخب فلسطين  والرقي بالتعامل مع الإصابات الرياضية وتقديم الخدمات اللازمة ،وايضا تمثيل منتخب فلسطين هو وفريقه نادي شباب رفح في المحافل الدولية .

وشكر ” الأخرس” الوالد والوالدة لمساندته في اتخاد قراره المناسب ،شكر ايضا الاتحاد الذي عمل أكثر من دورة توعية للتعامل مع الاصابات داخل الملاعب بقيادة الدكتور “عدنان البرش” ، والكابتن “سامي أبو الحصين ” كان له التأثير الأكبر في وصوله لما هو عليه الآن .

 

وقدم “الأخرس ” نصائحه اللاعبين يجب عليهم اتباع الاساسيات اللازمة بالتغذية الصحية قبل المباريات ، وعدم اهمال أي اصابة يتعرض لها اللاعب سواء كانت كبيرة أو صغيرة والتعامل الجاد والصريح مع المعالج و الأخذ بنصيحته ورأيه ، و مطالبا المدربين أخد بعين الاعتبار اراء المعالجين وذلك حفاظا على سلامة اللاعب .

 

 


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار