اتهام ستيفن جيرارد بالعنصرية الجنسية ضد بناته

حجم الخط


تعرض أسطورة ليفربول ستيفن جيرارد لانتقادات من جمعيات المرأة في بريطانيا بسبب صورة بثّها على حسابه على موقع التواصل الاجتماعي “انستغرام”” لأبنائه الأربعة. ولدى جيرارد البالغ عمره 37 عامًا 3 بنات هن ليلى وليكسي ولورديس، وقد أنجب قبل شهور نجله الوحيد ليو ونشر صورة للبنات الأربع مع الابن الأصغر.
ويبدو من الصورة أن البنات يعشقن شقيقهن الصغير ويعتنين به جيدًا وهذا ما قاله جيرارد في تعليقه على الصورة حينما قال نصًا”يبدو أنهن سيغسلن ملابسه ويعتنين بكيِّها عندما يصبح أكبر سنًا”.هذا التعليق أثار غضب السيدات واتهمن أسطورة ليفربول بالتحيز ضد المرأة والتمييز على أساس الجنس على اعتبار أنه اتهم بناته بالقيام بالأعمال المنزلية لخدمة شقيقهن الأصغر. وتلقى جيرارد تعليقات غاضبة كثيرة معظمها من النساء بسبب هذا التعليق.
يذكر أن جيرارد، الذي يعد رابع أكثر اللاعبين ارتداءً لقميص منتخب إنجلترا (1144 مباراة)، انضم لليفربول في عام 1998 ولعب معه 17 موسمًا، وخاض 710 مباراة قبل الانتقال إلى لوس أنغليس غالاكسي الأمريكي في 2015.
وسيتولى جيرارد اعتبارًا من الموسم المقبل تدريب فريق الشباب في ليفربول تحت 188 عامًا.


أخر الأخبار