اتهام جديد يتلقاه ابراهيموفيتش

ابراهيموفيتش
حجم الخط


تلقى نجم مانشستر يونايتد  السويدي زلاتان إبراهيموفيتش اتهاماً جديداً وجه له من قبل الاتحاد الانجليزي لكرة القدم بسبب واقعة اعتدائه على مدافع بورنموث اللاعب تايرون مينجس في المباراة التي جمعت مان يونايتد بنظيره بورنموث يوم السبت الماضي .
ووفقًا لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية فإن زلاتان إبراهيموفيتش، لديه مهلة الرد على هذا الاتهام حتى يوم غد الثلاثاء في تمام الساعة السادسة بتوقيت بريطانيا (جرينتش).

ويواجه زلاتان عقوبة الإيقاف لثلاث مباريات على خلفية ضربه لمدافع بورنموث تايرون مينجس، في المباراة التي جعت بين الفريقين السبت الماضي، وانتهت بالتعادل بهدف لكل فريق.

وفي حال تعرض زلاتان لعقوبة الإيقاف لثلاث مباريات فسيغيب عن مانشستر يونايتد في مبارتي الدوري أمام ميدلزبرة، وويست برومتيش ألبيون، وسيغيب عن مواجهة تشيلسي في كأس الإتحاد الإنجليزي في الدور ربع النهائي الأسبوع المقبل.

من ناحية اخرى، تم توجيه اتهام آخر للاعب تايرون مينجس الذي ضغط على رأس إبراهيموفيتش في نفس المباراة، وربما يتعرض مينجس لعقوبة أطول، نظرًا لأن فعلته كانت اخطر مما فعله زلاتان.

يذكر أن زلاتان إبراهيموفيتش كان قد صرح وقال إنه سيقبل أي عقوبة يوقعها الإتحاد الإنجليزي عليه، فيما أكد مينجس في تصريحات سابقة أنه لم يكن يقصد الضغط على رأس إبراهيموفيتش خلال المباراة كانتقام من ضربة زلاتان له في الشوط الأول من المباراة.


أخر الأخبار