اتحاد القدم يختتم دورة إعداد المدربات بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم

حجم الخط


رام الله – دائرة الإعلام بالإتحاد –

اختتم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، الثلاثاء، دورة إعداد مدربات كرة القدم، التي استمرت لمدة أربعة أيام، بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم من الإتحاد النرويجي لكرة القدم، من خلال إقامة مهرجان كروي على إستاد ماجد أسعد بالبيرة، بمشاركة 100 فتاة إلى جانب 24 معلمة للتربية الرياضية في المدارس والأندية المشاركات في الدورة، وبحضور اللواء جبريل الرجوب رئيس الإتحاد الفلسطيني لكرة القدم، والدكتور بصري صالح وكيل وزارة التربية والتعليم.
وأكد اللواء الرجوب في ختام المهرجان على أهمية الرياضة واعتمادها بشكل أساسي في المدارس، كونها البيئة الرئيسية لتطوير وتشكيل المهارات الرياضية الأساسية لدى الطلاب، مشيراً إلى أن الأخلاق واللياقة البدنية أهم عناصر نجاح الرياضة، وتطوير الرياضة النسوية لا يقل أهمية عن تطوير الرياضة للرجال.
وأضاف الرجوب أنه على المدربات المشاركات في الدورة البدء بتشكيل نواة لفريق كرة قدم نسوي، لأن الرياضة المدرسية هي أساس التعليم الرياضي، وتنظيم دورات على مدار السنة سيكون قائماً من أجل تطوير مدربات للكرة النسوية.
من جانبه أكد د.صالح على أهمية هذه الدورة في تطوير مهارات المدربات الكروية، مضيفاً أنه سيتم ضمها إلى ملف إنجاز الذي سيتم اعتماده في الثانوية العامة لرصيد الإنجاز الرياضي الذي يعتمده الطالب.
وعبر المحاضر النرويجي فنستيد هانز عن سعاته بإقامة هذه الدورة، واستمرارها بشكل دوري للسنة الخامسة على التوالي، معتبراً نفسه جزء من عملية تطوير الكرة النسوية في فلسطين لتحقيق نتائج جيدة في السنوات القادمة.
وأكد هانز على ضرورة أن تعمل المتدربات على الاستخدام الجيد للأدوات التي تم التعرض لها خلال الدورة واستغلالها، وتوظيف المعلومات والاستفادة منها، مما سينعكس إيجابياً على المستوى التعليمي للعبة في المدارس.
وقالت مديرة الدائرة النسوية هنادي ناصر الدين في هذا الشأن إن الدورة استهدفت معلمات المدارس والجامعات من أجل ادراج كرة القدم كمساق أساسي في الجامعة، وتدريب أساسي في حصص الرياضة للمدارس، مما يساهم في اكتشاف الفتيات الموهوبات كروياً وتطويرهن، واشراكهن في الأندية.
وأضافت ناصر الدين أن هذه الدورة تحفز المتدربات على الاستمرار في الحصول على دورات متقدمة، مشيرة إلى أنه سيكون هنالك 3 دورات سنوية للكرة النسوية حسب الإتفاق بين الاتحادين النرويجي والفلسطيني.
وأكدت دنيا مقبل إحدى المتدربات المشاركات إن الدورة أضافت الكثير لرصيد معلومات المدربات، وكيفية التعامل مع الطلاب، وإنماء المهارات الذهنية والجسدية لدى المعلمات المشاركات في الدورة. وفي ختام الدورة تم توزيع شهادات المشاركة على المدربات المشاركات في الدورة، في فندق “سيتي إن” برام الله.


أخر الأخبار