إدارة الأزمات تصنع المعجزات

حجم الخط


الناطق الإعلامي للمغازى محمد مهدي

حقق فريق كرة القدم فوزا هاما على نادى خدمات النصيرات بنتيجة 4/3 فى اخر جولة للدرجة الأولى وبذلك الفوز حفظ نادى خدمات المغازى بقائه ضمن فرق الدرجة الأولى بعد عمل شاق من مجموعه متكاملة من الجميع.

من جانبها شكرت الهيئه الإدارية بنادى خدمات المغازى الجميع وأكدت الإدارة أن هذا الإنجاز هو نتيجة لعمل متكامل يشمل الإدارة والجهاز الفنى واللاعبين والجمهور.

وبينت الإدارة أن دورها كان واضح من خلال عقد افضل الصفقات من اللاعبين المميزين والتى تم اختيارهم من خلال عمل مدروس وحملت الإدارة شعار بأن تأتى متأخرا أفضل من أن لا تاتى .أيضا كان دور الإدارة واضحا من خلال توفير المكافآت المالية للاعبين وتجهيز الفريق بكل مستلزماته الرياضية وتوفير المناخ المناسب لهم.

وشددت الإدارة أن دور الجهاز الفنى بقيادة بهجت وزكرى كان واضحا من خلال إعادة الروح للفريق وإرجاع الثقة المفقودة لهم وأصبح للفريق شكل آخر وأصبحت الفرق تعمل الف حساب لفريق المغازى.

ويعد بهجت وزكرى من رموز فريق كرة القدم فى الثمانينات والتسعينات وكان لهم دور فى صعود النادى إلى الدرجة الممتازة كلاعبين فى فترة الثمانينات.ولا ننسى الكابتن سمير عبد الحى الذى عمل بصمت بجانب زملائه فى الجهاز الفنى والادارى.

ويأتى دور اللاعبين من خلال التزامهم فى التمارين وإصرارهم وعزيمتهم على تحقيق الفوز وكان ذلك واضحا فى الدور الثانى عندما جمع الفريق 21 نقطة وهذا ما لم يفعله اى فريق آخر.

وفى النهايه يأتى دور الجندى المجهول وهو الجمهور والذى زحف خلف الفريق فى السراء والضراء ويعتبر جمهور نادى خدمات المغازى هو فاكهة جماهير الدرجة الأولى من خلال تشجيعهم المميز والملفت للنظر لجميع متابعى كرة القدم.

فى النهاية أكدت الإدارة انها ستسعى إلى تجنب الأخطاء السابقه وتسعى أن شاء الله إلى عودة المغازى إلى مكانها الطبيعى من خلال خطة متكاملة سيشارك فيها الجميع.


أخر الأخبار