إحصائيات الأسبوع قبل الأخير من دوري الأولى

حجم الخط


الخليل- خليل الرواشده- – تصوير بيان قرعان –

انتهت منافسات الأسبوع قبل الأخير من دوري الدرجة الأولى” محترفين جزئي” عاد خلالها البيرة من أوسع الأبواب إلى دوري المحترفين وصعد المكبر وصيفا فيما رحل العساكر إلى مصاف الدرجة الثانية ليكون الفريق الثاني الذي يغادر الأولى بعد العربي الصفافي:
توج فرسان البيرة أبطالا لدوري الأولى وعادوا إلى المكان الطبيعي دوري المحترفين بعد تعادل سلبي وخطف نقطة كانت كافية للتتويج قبل النهاية بجولة، فيما رحل القوات عن الوصافة بهذا التعادل وبات بفارق نقطتين عن جبل المكبر الذي حقق انتصارا عريضا على حساب طوباس بخماسية قابلها هدفين، ليكون المكبر الأوفر حظا بخطف بطاقة الصعود الثانية والالتحاق بالبيرة إلى دوري المحترفين، لكن يبقى المكبر بحاجة إلى فوز لتأكيد انتزاع التأهل لان التعثر بخسارة وفوز القوات يعني عودة الوصافة والتأهل للقوات، وكذلك لا يشفع التعادل للنسور أمام فوز القوات لان الفارق يصب في مصلحة الثاني.
الامعري وسلوان في صراع الاحتفاظ بمقعد معنوي التأثير داخل مربع المقدمة، الامعري قد تعادل مع سلوان لتبقى الحظوظ مرهونة للجولة الأخيرة من المنافسة، وفوز الامعري على جنين يعني استقراره رابعا في البطولة، أي خسارة ستجعل سلوان يتقدم خاصة وانه يواجه الغريق والهابط إلى الدرجة الثانية العربي الصفافي.
الثلاثي أصحاب بطاقة الأمان لم يتأثروا كثيرا من نتائج الأسبوع، الأبناء الذي كان له فوز على العربي تساوى بالرصيد وتعمق في الأمان ليخوض لقاء المكبر القادم بأريحية، طوباس وجنين منيا بخسارة الأول أمام المكبر بخماسية والثاني سقط أمام جمعية الخليل بثنائية، ولا تأثير على أي نتائج على اللائحة للفرق الثلاثة سوى تبادل المراكز مهما أسفرت عنه نتائج الجولة الختامية.
بطاقة الهبوط الثالثة بعد رحيل العربي وعسكر حائرة بين جمعية الخليل والعبيدية، الجولة الأخيرة صعبة على الفريقين لكنها في النهاية ستكشف عن اخر بطاقات الهبوط. الفريقان يفصلهما نقطة وحيدة في الرصيد، العبيدية 24 نقطة والجمعية 23 نقطة، الانتصار للفريقين يعني رحيل جمعية الخليل والخسارة كذلك، انتصار العبيدية يؤكد حضورها، أما انتصار الجمعية وتعثر العبيدية باي نتيجة يعني سقوط العبيدية، ويبقى خيار التعادل الذي يصب في مصلحة العبيدية وحتى ان خسرت وتعادلت الجمعية فان ذلك لا يشفع للبقاء لفارق الأهداف الكبير، لقاءات صعبة للفريقين الجمعية سيواجه المتوج البيرة والعبيدية سيواجه من يبحث عن امل التأهل القوات الفلسطينية.
اربعة انتصارات وتعادلين آلت اليها هذه الجولة، وكانت الغلة التهديفية بنسبة هي الأعلى بين جولات الإياب، حيث شهدت تسجيل 21 هدفا، 10 منها سجلت الشوط الأول و11 الشوط الثاني. 7 أهداف تكررت مرتين في لقاء المكبر وطوباس، العبيدية وعسكر، 3 أهداف لم تجد الرد للابناء في شباك العربي، هدفان تكررت مرتين في تعادل للامعري وسلوان وللجمعية في شباك جنين.
اول اصابة للشباك هذا الاسبوع كانت لناصر صيام لاعب الابناء في شباك العربي الصفافي. اسرع هدف رصد كان للاعب عسكر كرم عوض الدقيقة السابعة في شباك العبيدية. اخر الأهداف التي أصابت الشباك كانت من نصيب صاحب الهاتريك العبيدي عرفات صبيح في شباك عسكر اقى العساكر الى الثانية وفرض تواجد العبيدية للحلقة الأخيرة. اغلى أهداف الجولة كانت للسلواني قراعين عادل الامعري بهدف لمثله، وهدف صبيح الذهبي في شباك عسكر.
البيرة البطل صاحب أعلى سجل انتصارات 144 مرة، والعربي الصفافي لم يحقق سوى انتصار وحيد. جمعية الخليل الاكثر تعادلا بين الفرق المتنافسة ويبقى طوباس في سجله تعادل وحيد. المكبر الوصيف اقل الفرق خسارة 3 مرات والعربي الصفافي تلقى 14 خسارة.
القوات اقوى الخطوط الهجومية في الدوري وسجل لاعبيه 399 هدفا، فيما يحتفظ العربي باضعف حلقة هجومية وسجل هجومه 14 هدفا وكذلك يعتبر الاضعف دفاعيا وتلقى 54 هدفا أمام اقوى خط دفاعي في البطولة المتصدر حيث اهتزت شباكه 13 مرة.
ركلات الجزاء كانت حاضرة هذا الاسبوع وسجلت ركلتي جزاء احداها في لقاء قمة القاع بين العبيدية وعسكر اصاب من خلالها علي عزت الشباك العبيدية واعاد التفوق لفريقه قبل ان تنقلب الطاولة ويخسر في الوقت بدل ضائع، وكان للبهداري صاحب الهدفين في شباك العربي فرصة اهدار ركلة جزاء لكنه عاد واحرز الثاني له والثالث للابناء.
خمس بطاقات حمراء اشهرت هذه الجولة، 33 من نصيب لاعبي القوات في لقاء البيرة الذي انتهى بالتعادل منح البيرة التتويج، بطاقتان في لقاء العبيدية وعسكر اشهرت لسمان وابو كشك.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار