أوراق الجولة الخامسة من دوري الأولى

حجم الخط


أبناء العاصمة والمارد الامعراوي شركاء في الصدارة …اسلامي قلقيلية والهلال الريحاوي شركاء بالوصافة
السلاونة يعدلون المسار … أبناء جنين بلا انتصار واليطاطوة يكسبون الاختبار
كتب خليل الرواشده
اختتمت منافسات الأسبوع الخامس من دوري الدرجة الأولى ” محترفين جزئي ” أربعة انتصارات وتعادلين لم تغير حال الصدارة التي تقاسمها أبناء العاصمة ومركز الامعري، كما سنحت فرصة تراجع الهلال الريحاوي لشراكته الوصافة مع الاسلامي القلقيلي، يطا تذوق طعم الانتصار، وجنين الوحيد الذي لم يحقق أي انتصار:
أبناء العاصمة والمارد الامعراوي في الصدارة بالشراكة
تواصلت الشراكة في الصدارة لأبناء القدس ومركز شباب الامعري للأسبوع الثاني على التوالي، انتصارات جديدة للفريقين لم تحدث فارق على لائحة الترتيب، الأبناء تجاوز جنين بهدفين لم تجد الرد واصل خلالها الفريق تقدمه في الصدارة، والحال ينطبق على شريكه الأمعري الذي كسب نقاط هلال الأغوار بثلاثية قابلها هدف، ليتساوى الفريقين في النقاط، 12 نقطة لكل فريق، وتبقى خسارة وحيدة كانت المباشرة وصبت للأمعري ، الذي خسر لقاء سلوان الجولة الثانية.
الإسلامي والهلال الريحاوي شركاء في الوصافة
اشترك إسلامي قلقيلية في الوصافة بعد خروجه بتعادل سلبي أمام العبيدية في افتتاحية هذه الجولة، نقطة كانت مكسب مقارنة مع أداء الفريق الجولات السابقة وكذلك وسط غياب بعض ركائز العبيدية، أضف حيوية الحارس في التصدي لركلة جزاء العيساوي، وهدية الأمعري بالفوز على الهلال منحت جميعها نقطة للفريق كانت كافية للدخول بسلاسة لمربع المقدمة برصيد 8 نقاط. هلال أريحا تجرع الخسارة الأولى في المنافسة على يد المتصدر الأمعري بثلاثية لهدفين فريق مجتهد، ثلاثية يتحمل مسؤوليتها الدفاع ومن خلفهم الحارس، لم يتغيب الفريق في ركائزه الأمامية، قلص الفارق ، لكن شهية الصدارة وحيوية الحبيبي بددت طموح العودة ليتراجع الهلال إلى المركز الرابع برصيد 8 نقاط.
المركز الكرمي والقوات تعادلات تؤرق مسيرة البداية
أرقام بالجملة تتشابه في مسيرة الفريقين، انتصار وحيد وعلى حساب نفس الفريق العبيدي، خسارة وحيدة بفارق هدف، 3 تعادلات منها المواجهة المباشرة، غلة الأهداف متساوية 4 أهداف سجلها كل فريق، فارق هدف حصاد الأهداف التي تلقتها الشباك، الجولة الخامسة لم يفلح اي فريق باقتناص النقاط ليخرج سلبا، مسيرة غير متوقعة للقوات الذي توقعنا أن يكون منافس صعب منذ البداية، إهدار للنقاط في مشوار غامض، كذلك السمران أهل الخبرة والحيوية، لكن ذلك لا يلغ لديهم إمكانيات ومقومات العودة المنتظرة سريعا قبل الحارس المنافسين في الصدارة. الفريقان برصيدهما 6 نقاط في المركزين السادس والسابع.
بيت امر يتجرع الخسارة الرابعة
تلقى بيت امر الخسارة الرابعة له في المنافسة، ليكون أكثر الفرق خسارة بين الفرق المشاركة، ثلاث خسائر متتالية جاءت الجولات الثلاث الأولى، خسارة أمام هلال أريحا في الافتتاحية، تبعها لقاء طوباس، والنتيجة العريضة في موقعة العبيدية، لينشط في الجولة الرابعة ويقتنص انتصار على حساب القوات، لكن الجولة الخامسة حسمت لسلوان بثلاثية قابلها هدف، أبقت الفريق بنقاط الانتصار الوحيد في مواجهته أمام القوات.
جنين بلا انتصارات
يبقى الفريق الوحيد الذي لم يحقق أي انتصار في الجولات السابقة، ويتذيل الترتيب برصيد نقطتين حصاد تعادلين في الافتتاحية أمام سلوان، وجولة اليطاطوة الثالثة سلبية النتيجة، فيما تعرض جنين لثلاث خسائر أمام الاسلامي، الامعري وموقعة الأبناء الأخيرة.
يطا يتذوق طعم الانتصار
حقق فرسان يطا انتصارا غال هذه الجولة على حساب ضيفة طوباس بهدف وحيد جاء قبل النهاية بدقيقة سجله المهاجم سامر حداد ليهدي يطا النقاط الثلاث، يطا نهض من القاع ليصبح برصيد 5 نقاط حصاد انتصاره على طوباس وتعادلين أمام جنين الجولة الثالثة وسلبا كانت الجولة السابقة في موقعة ملعب الرعب الريحاوي، خسر جولة الامعري بهدف وتلقى هزيمة بنتيجة عريضة في مواجهة الأبناء حصادها رباعية نظيفة، الفريق كسب روح الفريق، وتجددت حيوية اللاعبين بمعنويات عالية تعتبر جرعة نوعية تساهم في تقديم الأفضل الجولات القادمة.
اقوى واضعف الخطوط
المتصدر أبناء القدس صاحب اقوى الخطوط الهجومية حيث سجل 11 هدفا في 4 انتصارات، 2 في شباك الاسلامي، 4 في مرمى اليطاطوة، 3 في موقعة سلوان وهدفين هذه الجولة على حساب جنين. الشريك في الصدارة الامعري وسمران المركز الاقوى دفاعيا، حيث تلقى مرمى كل فريق 3 أهداف. اضعف الخطوط الهجومي كان اليطاطوة ولم يسجل الفريق سوى هدفين احداهما في لقاء التعادل امام هلال أريحا والثاني هدف الانتصار على طوباس. بيت امر اكثر الفرق خسارة يعتبر الاضعف دفاعيا، فقد اهتزت شباكه 14 مرة.
حصيلة أهداف الاسبوع
انخفض منسوب الأهداف هذه الجولة عن سابقاتها، وقد سجل الاسبوع تسجيل 11 هدفا، 4 منها الشوط الأول و7 الشوط الثاني، ويذكر ان الافتتاحية والثالثة سجلت 14 هدفا في كل جولة، 13 الاسبوع الثاني، 19 هدفا الاسبوع الرابع. 6 أهداف تجاوزت نصف الغلة كانت مناصفة للامعري وسلوان، هدفين للمتصدر الابناء، هدف لكل من اريحا، بيت امر وهدف النقاط الثلاث لليطاطوة.
اول واسرع واخر هدف
السلواني منذر الشويكي حظي بتسجيل اول هدف هذا الاسبوع في شباك بيت امر. الامعراوي احمد الترتير سجل الاصابة الاسرع مطلع الدقيقة الثانية في مرمى هلال اريحا. اخر الأهداف كانت من نصيب اليطاوي سامر حداد وسجله قبل النهاية بدقيقة في لقاء طوباس، ويعتبر الهدف كذلك اغلى أهداف الاسبوع لحصده النقاط الثلاث في اللقاء والاغلى لليطاطوة الذي تذوق طعم الانتصار للمرة الاولى في المنافسة.
ركلات الجزاء
ركلة جزاء وحيدة رصدت هذا الاسبوع لم تصب الشباك كانت من نصيب العبيدية تصدى لها معتصم العيساوي ابدع حارس الاسلامي في انقاذ فريقه قبل النهاية بعشر دقائق.
البطاقات الملونة
جولة خالية من بطاقات الاقصاء، حيث اختفت البطاقات الحمراء في مختلف جولات الاسبوع، بالمقابل ارتفع منسوب البطاقات الصفراء لتتجاوز 20 بطاقة وهي النسبة الاعلى في جولات المنافسة.
هداف البطولة
واصل عبدالله ابو محسن لاعب طوباس ومصلح محمد لاعب بيت امر الاحتفاظ بوسام هداف البطولة بالشراكة وبرصيد كل لاعب 4 أهداف، وغاب كلاهما عن التسجيل هذا الاسبوع لينافس 4 لاعبين برصبدهما 3 أهداف على اللائحة.


أخر الأخبار