أكاديمية المشتل لألعاب الدفاع عن النفس تختتم بطولة الحرية والكرامة

حجم الخط


محمود عاشور -الناطق الإعلامي

اختتمت أكاديمية المشتل لألعاب الدفاع عن النفس أمس الجمعة بمقر النادي بطولة الحرية والكرامة تضامناً مع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال بمشاركة الفتيات من جميع  الفئات العمرية أصحاب الأحزمة الملونة و الحزام الأسود في الكاتا ” القتال الوهمي ” .

وحضر البطولة معين الجوجو الأمين العام للاتحاد الفلسطيني للكارتيةود.سليمان فتيحة المدير التنفيذي للاتحاد وأحمد مبروك عضو اتحاد التايكوندو  وعدد من أعضاء الاتحادات الرياضية وحامد العماوي امين سر نادي المشتل وأهالي اللاعبات.

وقال حسن الراعي مدير الأكاديمية إن هذه البطولة تأتي تضامناً من الأسرة الرياضية مع الأسرى المضربين عن الطعام ويخوضون معركة الأمعاء الخاوية في سجون الاحتلال. وأكد أن الأسرة الرياضية تشد على أيدي الأسرى في مواجهة عنجهية المحتل مطالباً  الجميع نشر  معاناة الأسرى بكل الوسائل لإيصال قضيتهم العادلة للعالم و نشر رياضة الكاراتيه لأهميتها.

بدوره أكد الجوجو على دور أكاديمية المشتل في تطوير  لعبة الكاراتيه ودور الاتحاد في تنظيم للبطولات الرياضية لانتقاء عناصر تمثل فلسطين في المحافل العربية والدولية.

من ناحيته قال فتيحة إن مستوى لاعبات أكاديمية المشتل في تطور ملحوظ بفضل التدريب المتواصل وأثنى ودور الراعي في تحقيق الإنجازات المحلية والدولية.

من جانبه رحب العماوي بالحضور وأكد على دور نادي المشتل في تفعيل النشاط الرياضي بمختلف ألعابه وشكر الراعي صاحب البصمة الواضحة في نشر لعبة الكاراتيه من خلال البطولات المختلفة ودوره في دمج فئة ذوي الاحتياجات الخاصة في اللعبة.

هذا وتخلل البطولة فقرات وعروض تجسد معاناة الأسرى بخمس لغات هي العربية والفرنسية والانجليزية والروسية واليابانية ألقاها فتيات الأكاديمية.

وفي الختام توجت اللاعبات الفائزات بالمراكز الأولى بالكؤوس والمدياليات


أخر الأخبار