أبو زعيتر “حبل غسيل الجيران” جعلني موهوباً !

حسن زعيتر
حجم الخط


غزةـ نعمة بصلة

عندما يحلق الحُلم في الأفق ،تصبح كل الطرق إلى تحقيقه سهلة وبسيطة ،هي لحظات تُشعر القلب بفرحة ما يريد ، فكرة الطائرة كانت حلمه وسعى إلى امتلاكها واستطاع تحقيق ذلك.

“حسن منير أبو زعيتر” طالبٌ جامعي في كلية التجارة، ولاعب كرة الطائرة في نادي خدمات جباليا. تعود أصول عائلته فلسطينية إلى بلدة عراق سويدان بالقرب من الفالوجة والتي هجرت قسرا منها عام الـ48،  يقطن حسن مع عائلته المكونة من أب وأم و3 اشقاء وشقيقة واحدة .

عندما تولد الموهبة

“كُنت صغيرا في ذلك الوقت ، عندما كان يلعبون كبار الحارة لكرة الطائرة ونحن ننظر اليهم ونطمح لنكون مثلهم” ؛هذا ما بدأ به حديثه اللاعب حسن أبو زعيتر عن نفسه ،فمنذ صغره تولد بداخله الحب والشغف لكرة الطائرة ،فكان طموحه التربع على عرشها .

التألق في البداية أمر محتم

وفي عام2012م كان ابن الـ16 عاما حينما بدأ خطواته للتألق في لعب كرة الطائرة حينما شاهده الكابتن حسين أبو عبيد وهو يلعب في أزقة المخيم على “حبال غسيل الجيران”.

زادت موهبة أبو زعيتر عند انضمامه لنادي نماء الرياضي لكرة الطائرة ـ شمال قطاع غزة ، وبعدها تم التحاقه ببطولة الناشئين مواليد1994م لكرة الطائرة على مستوى القطاع وتم الحصول على لقب البطولة لهذا العام .

وانتقل زعيتر الى الفريق الاول بعدما تم صقل موهبته وحقق المزيد من الانجاز.

 

حلم الطفولة حَلق بالأفق

عندما بدأ مشواره الرياضي كان يسعى للالتحاق بنادي مخيمه المرموق ،فتم التحاقه بنادي خدمات جباليا لكرة الطائرة في عام 2013ـ2014م .وعلى شرف ناديه بدأت سلسة انجازاته تتوارى فأولها كانت تم الحصول على لقب دوري جوال لكرة الطائرة على مستوى القطاع في نفس العام.

وتوالت الانجازات في ذلك العام، بالحصول على لقب دوري وكأس المرحوم عبد الرحمن ناصر لكرة الطائرة ،مرتين على التوالي وفي عامين متتالين 2015ـ2016.

وحينما يقف معبر رفح في طريق تحقيق الحلم الأكبر فهنا؛ أراد الاعب أبو زعيتر  يوضح أنه تم استدعائه للعب لكرة الطائرة الشاطئية في المنتخب الفلسطيني ،لهذاالعام على أرض المغرب ولكن الحصار كان عائقا أمام مشاركته.

الطموح تحقق

و انجازات أبو زعيتر ، تمثيله المنتخب الفلسطيني في البطولة العربية العشرون للرجال عام 2016 في مصر، وسعى  أبو زعيتر للوصول إلى التربع على المستوى المحلي والوصول الى الاحتراف عربيا والمنافسة معهم وتم ذلك.

وأشار أبو زعيتر إلى أنه تعرض للإصابة في أخر لعبة في البطولة ،وكانت الإصابة عبارة عن تمزق الوتر العلوي للكتف والتهاب مجرى الوتر ،وبحمد المولى تم التشافي من الإصابة على يد دكتور المنتخب المصري السابق :دكتور سامح ظلام  (أفضل أخصائي اصابات ملاعب وتقوية). منوهاً أنه حاليا في التأهل والتقوية .

مساندة الطموح

وعندما وضع اول خطوة له بسُلم حلمه ، كان الأهل أول من ساندني بذلك وأصدقائي ايضا .. ولكن يبقى الأول والأخير جمهور هذا المخيم  هو الداعم للاعب ؛خاصة وان كرة الطائرة الكورة المفضلة ليدهم .

شكر أبو زعيتر كل من دربه ومن لا يزال يدربه في مراحله القادمة ،وخص بالشكر : الكابتن حسين أبو عبيد مدرب نادي نماء الرياضي ، حيث كانت البداية معه و تنمية مهاراته ، والكابتن محمد موسى مدرب نادي خدمات جباليا ساهم في تحقيق الحصول على بطولة الدوري ، والكابتن وسام جاد الله مدرب المنتخب الفلسطيني ، ومحمد مراد مدرب نادي خدمات جباليا.

وقدم أبو زعيتر بعض النصائح لكل شخص موهوب وساعي لتحقيق حلمه، أن يتحلى بالأخلاق لان سر نجاح اللاعب بأخلاقه ، والالتزام بالتدريبات وإطاعة تعليمات المدرب.


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار