” أبو حطب” سأقاوم حتى تحقيق حلمي بملاعب كرة السلة !

حجم الخط


غزة – نسرين حلس
تأثر بمثله الأعلى وهو يمارس لعبة كرة السلة، فأعجب به إعجابا شديدا، وقرر أن يشق طريقه على نفس النهج والدرب وأن يصبح لاعبا في نفس المستوى .
اللاعب “محمد أسعد أبو حطب”، 20 عاما لاعب كرة سلة في نادى خدمات خانيونس.
عشق أبو حطب الرياضة بأنواعها وكان يمارسها في الساحات الشعبية، ولكن لم يكن يحدد ميوله للعبة التى يريد ممارستها، ولحسن حظه كان يعيش بجانب نادى خدمات خانيونس لكرة السلة، ويذهب لمشاهدة المباريات بشكل دوري، فلفت انتباه اللاعب “ابراهيم ابو رحال”.
وبدأ ممارسة كرة السلة في المدرسة، وعندما أصبح في الثانية عشرة من عمره انضم الى نادى خدمات خانيونس للناشئين بقيادة الكابتن أحمد حجاج، وخضع لتدريبات رياضية عديدة وتعلم أصول اللعبة وشارك مع النادي في بطولة مواليد 1995-1996، واستطاع تقديم اداء مميز ووضع لنفسه بصمة تميز بها عن غيره.
وبعد أن أظهر ابداعه في لعب كرة السلة، تم ترشيحه في تشكيلة قائمة المنتخب الوطنى لكرة السلة للناشئن وكان يطمح ان يشارك في بطولات ولكن لم يستأنف في اللعب بسبب ظروف خاصة بالنادي.
استمر ابو حطب في ممارسة اللعبة، ففى السادسة عشر من عمره انتقل للفريق الثانى ومن ثم للفريق الاول، واقترب الى تحقيق حلمه الذى كان يسعى له من البداية بأن يكون لاعبا برفقة مثله الاعلى ” ابراهيم ابو رحال”، وأصبح لاعبا معه في نفس الفريق ولعب مع النادي فترة وجيزة واستفاد منها في مشواره الرياضي، ومن ثم قرر الانضمام لأندية أخرى من أجل تطوير نفسه وذاته، فانضم الى نادى البريج الرياضي.
ومن ثم انتقل للعب في فريق اتحاد دير البلح وقدم أداء مشرف، وأما عن تجربته مع خدمات رفح وصفها بالممتازة واستفاد الكثير منها وازدادت خبرته الرياضية ومهارته الفنية الابداعية.
وعندما التحق لاستكمال دراسته الجامعية في جامعة الاقصى، أصر على استكمال مشواره الرياضى وانضم لفريق الجامعة وشارك معه في عدة بطولات، وساهم في تحقيق الفوز والحصول على المركز الاول على مستوى جامعات غزة لكرة السلة.
ويتميز أبو حطب في التصويب من المسافات البعيدة والرميات الثابتة واشاد له الجميع في ذلك، كما شارك في بطولة الرميات الثلاثية التى نظمتها اكاديمية كرة السلة وحصل على المركز الثاني.
يتمنى ابو حطب خلال مشواره الرياضي تقديم أفضل المستويات، وتحقيق الانجازات، كما يطمح بالانضمام الى فريق المنتخب الوطنى لكرة السلة، ويأمل أن تحظى الكرة السلوية على التطوير والازدهار، وأن يتم منحها حقها كالرياضات الاخرى.
شكر ابو حطب كل من شجعه من البداية وخص بالذكر والده والدته وشكر الكابتن والمعلم الذى تابعه من الصغر “أحمد حجاج”، والكابتن “ابراهيم ابو رحال”.


أخر الأخبار