أبرزها تمثيل فلسطين خارجيا ذوي الإعاقة بقطاع غزة ..هل ستتحقق أمنياتهم في عام 2017؟

حجم الخط


أطلس سبورت  ـ نعمة بصلة -رائعة تلك اللحظات التي نودع فيها عاماً مليئاً بالإنجازات وبعض خيبات الأمل، ونستقبل عاماً حاملا التفاؤل والنجاح المشرق الذي سيسطع من بين أيام العام الجديد ، لاعبين ولاعبات كرة السلة “جلوس ” استطعن استقطاب بعض الأمنيات التي كانت مزدهرة بالابتسامات المرسومة على شفاههم بالأيام القادمة ، ولأن السيدات أولاً لنستعرض أمنياتهم أولاً:
” عبير الهركلي ” لاعبة في نادي السلام الرياضي ـ غزة- تتمنى في العام القادم هو أن تتحقق المصالحة وانهاء الانقسام اولاً ، وتحقيق حُلمها وهدفها بالحياة وهو أن تصبح ممثلة مشهورة ولها أعمالها الخاصة خارج قطاع غزة و تكون مشاركتهم في لعب كرة السلة “جلوس ” على المستوى الدولي ، وليس مقتصراً على قطاع غزة وتحصل علي المراكز الأولي بها .
وقالت ” أريج عايش ” اللاعبة في نفس النادي ، ان ما تتمناه حصول فريقهم على بطولة دولية خارج القطاع ، و أنه يجب ان يكون العام القادم مرافقا للنجاحات والامل لجميع الاشخاص ذوي الاعاقة وان يكون لهم مركزهم وكيانهم داخل المجتمع الفلسطيني .وهنا سيكون للشباب أراء أعم وأشمل لأنهم الأغلبية ولهم القرار الاكبر داخل المجتمع المحلي و الدولي في المجتمعات
“حسام القلازين ” 17 عاما ، لاعبا في نادي الجمعية للمعاقين حركيا ، ما يطمح إلى تحقيق هو ان يكون أفضل لاعبا في مدينة غزة ، وايضا ما يتعرض الى صعوبات في طريقه لصعود في تحقيق حلمه و تمثيل بلده فلسطين خارجيا سواء كان عربيا أو دوليا .
ونوه “حسين النعيزي ” رجل الـ30 عاما ، لاعب في نادي السلام لذوي الإعاقة ، إلى انه يجب ان يكون اهتمام أكثر في رياضة ذوي الإعاقة ، لأنها تعتبر المنفذ الوحيد لهم ، والتي من خلالها ممكن يحصل اللاعب على الميداليات الذهبية والفضية والبرونزية ، موضحا انه يتم استدعائهم من قبل الأندية الدولية والعربية لكرة السلة “جلوس ” للاشتراك بالمحافل الدولية خارجيا ولا يستطيعوا الخروج بسبب المعابر وتمنى ان يكون هناك حلا لمثل هذه القضية .ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏
وشاركنا في الحديث اللاعب : محمد الشعراوي ” 23 عاما في نادي البسمة الرياضي ، انه ما يتمناه ان يكون عاما سعيدا مليء بالإنجازات و تحقيق الطموحات وان يكون له بصمة في تحقيق اهدافه في البطولات القادمة على أرض غزة ، وأيضا أن يكون هناك اهتماماً واسعاً بالأشخاص ذوي الإعاقة من خلال الاهتمام بتطوير ادائهم الرياضي وتكون سنة سعيدة للجميع . وأضاف اللاعب “علي جبريل ” ابن الـ20 عاما ، ولاعباً في فريق نادي السلام الرياضي ، ان يكون عام الـ2017 عاما منجزا مليء بالسرور و الفرح وما يطمح اليه هو ان يشارك في مخيم تدريبي خارج قطاع غزة وان يمثل بلده فلسطين خارجيا .
وفي نفس السياق : تحدث :عبد الرحمن أبو وطفة “25 عاما لاعبا في فريق نادي الجزيرة ، ولاعب منتخب فلسطين لألعاب القوى ،تمنى ان يشارك العام المقبل في المحافل الدولية ويرفع علم بلاده ، خاصة وانه تمت دعوته لتمثيل فلسطين في دبي للعام القادم ، وان يكون عاما سعيدا على جميع لاعبين كرة السلة “جلوس”.
واشار ” محمود سامي عجور ” 28 عاما ولاعب في نادي السلام الرياضي وخريج تربية رياضية ، إلى أن يكون هناك اهتمام اكبر للأشخاص ذوي الإعاقة بعيدا عن الجانب الرياضي ، وان ينعموا بحقوقهم المسلوبة والمضيعة ، مطالبا الاتحادات الرياضية كافة بالاهتمام الاكبر والاوسع برياضات الاشخاص ذوي الإعاقة ، من دعم مالي وتوفير الاماكن لجميع الألعاب ، بالإضافة غلى المساندة الإعلامية والتعامل مع الأشخاص ذوي الاعاقة بأنهم أبطال قادرين على صنع القرار وصنع الكثير من الانجازات وليس بنظرة الشفقة .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏3‏ أشخاص‏
وفي سياق متصل “ابراهيم خريس ” شاب الـ19 عاما ، لاعباً في فريق نادي جمعية دير البلح لذوي الإعاقة ومصابا في الحرب الاخيرة عام 2014م على غزة ، وانه ما يتمنى الحصول عليه هو ان يشفى ويعود واقفا على قدميه لينضم الى صفوف اللاعبين السويين في فريقه .
وفي عام 2017 يمتلئ بالامنيات التي اتضح ان أغلب لاعبين كرة السلة ” جلوس ” هو ان يتم حل مشكلة المعابر المتصلة بقطاع غزة، لجعلهم يحققوا طموحاتهم بالخروج الى العالم العربي والدولي ،وتمثيل وطنهم فلسطين في البطولات والمحافل الدولية التي تحدث على ملاعب خارجية ، وأمنياتي ان تتحقق أمنياتهم وطموحهم .

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏2‏ شخصان‏، ‏‏أشخاص يقفون‏‏‏

 


البحث

بإمكانك البحث من هنا

أخر الأخبار